باندورا

تعريف

Mark Cartwright
بواسطة ، مترجم بواسطة Hanan Alfrewan
نُشر على 27 July 2015
X
Pandora About to Open Her Box (by Lawrence Alma-Tadema, Public Domain)
باندورا عل وشك أن تفتح صندوقها
Lawrence Alma-Tadema (Public Domain)

باندورا هي شخصية من الأساطير اليونانية، لا تُعد المرأة الأولى فحسب ولكن أيضاً، باعتبارها ممثلة لغضب زيوس، كانت المسؤولة عن تحرير شرور البشرية إلى العالم. كانت باندورا أيضاً آلهة أرضية في مجموعة الآلهة الأولمبية الأولى.

باندورا - كأداة للعقاب

يعني اسم باندورا "الهدايا" و "الكل". بحسب هسيود (وربما هو من أنشأ ذلك) في قصيدته ثيوغونيا والأعمال والأيام فإن زيوس جعل هيفاستوس يخلق باندورا، المرأة الأولى، من الطين والماء. كانت نية زيوس هي استخدام باندورا كوسيلة لعقاب بروميثيوس الذي سرق النار من الآلهة وأعطاها للبشر الذين سيتم عقابهم أيضاً، حيث يتوعد زيوس:

يا ابن إيبيتوس [بروميثيوس]، يا من يعرف حكماً ونصائح أكثر من أي شخص آخر، أنت مسرور بسرقتك للنار واستغفالي – لكن حزناً كبير آت لك وللبشر، فسوف أعطيهم كبديل للنار شروراً ربما سيستمتعون به ولكن سيكونون بذلك معانقين لشرور أنفسهم. (Works & Days, 54-59)

هدايا باندورا الإلهية

أُعطيت باندورا قبل مغادرتها مجموعة من الهدايا الإلهية من قبل كل فرد من الآلهة الأولمبية. حيث علمتها أثينا الحرف اليدوية وألبستها أثواباً فضية، أما أفروديت فقد أعطتها الحسن والوسائل لخلق رغبة جامحة، بينما أعطتها هيرميس عقل كلب وشخصيةً لصوصيةً وفي قلبها "وضعت كلمات كاذبة وماكرة" (Works & Days, 67-68, 77-78). وإذا لم يكن ذلك كله كافياً تزينت بمجوهرات رائعة مقدمة من آلهات الحسن (The Graces) وتوّجت رأسها بعصابة رأس ذهبية من صنع هيفاستوس، وأُعطيت أكاليلاً من زهور الربيع من قبل الفصول. وأخيراً وأُعطيتب باندورا جرة ضخمة لتأخذها معها إلى الأرض، وطُلب منها ألا تفتحها تحت أي ظرف.

تفوق الفضول على باندورا محققةً بذلك قدرها، فرفعت غطاء الجرة فتحرر منها كل شرور العالم.

صندوق باندورا: شرور العالم

أُرسلت باندورا تحت إرشاد هيرميس إلى إيبيثيوس شقيق بروميثوس، فرحَّب بها في بيته متجاهلاً بحماقة نصيحة شقيقه بألَّا يقبل أي هدايا من الآلهة وتزوج الاثنان وأنجبا ابنة، بيريها. في يوم من الأيام، ولتحقيق قدرها، تملَّك الفضول باندورا فرفعت غطاء الجرة فخرجت منها كل الأمور الشريرة إلى العالم، كالمرض والحرب والرذيلة والكدح وضرورة العمل لكسب العيش.

حالما أدركت باندورا خطأها سارعت لإعادة الغطاء إلى مكانه لكن كان قد فات الأوان، وبقي شيء واحد فقط في الداخل، عالق في حافة الجرة؛ الأمل. وهكذا سيتحمل البشر مصائبهم المفاجئة والأزلية.

"الأمل" هو الترجمة التقليدية من اليونانية، لكن من الأفضل في الواقع أن نسميه "التوقع" حيث يتضمن توقعاً للأحداث الجيدة والسيئة على حد سواء. وهكذا من خلال هذه العقوبة عوَّض زيوس عن سرقة النار وأعاد التفرقة الأبدية بين الآلهة والبشر.

Pandora Receiving Gifts from the Gods
تلقي باندورا هدايا من الآلهة
The British Museum (CC BY-NC-SA)

باندورا في الفن

يصور ولادة باندورا أفريزٌ ظاهرٌ على قاعدة تمثال أثينا بارثينوس الذي صنعه فيدياس وهو موجود داخل معبد البارثينون. وبحسب بليني فإن المشهد يضم 20 إلهاً يراقبون. تظهر باندورا أيضاً على القليل من مزهريات الأتيكا في مشاهد مُستلهَمة على الأرجح من مسرحية الساتير المفقودة الآن باندورا للكاتب المسرحي سوفكليس.

على إناء فخاري (كارتر) من الطين الأحمر يعود إلى القرن الخامس ق.م موجود الآن في متحف اشموليان - أكسفورد، تظهر باندورا منبثقة من الأرض حيث ترمز إلى أصلها من الطين. في هذه المشاهد يظهر إيبيميثوس أو الساتير حاملين مطارق لكن دلالتها فُقدت لسوء الحظ، وتُظهر مرة أخرى غنى الميثولوجيا الأغريقية بعيداً عن المصادر الأدبية الباقية.

نبذة عن المترجم

Hanan Alfrewan
حنان مُترجمة مستقلة ومدرِّسة، مهتمة أيضاً بالتاريخ ولديها حب لا ينتهي للمعرفة.

نبذة عن الكاتب

Mark Cartwright
مارك كاتب وباحث ومؤرخ ومحرر، تشمل اهتماماته الخاصة الفنون والعمارة واكتشاف أفكار مشتركة بين الحضارات. حاصل على درجة الماجستير في الفلسفة السياسية ومدير النشر في WHE.

استشهد بهذا العمل

أسلوب APA

Cartwright, M. (2015, July 27). باندورا [Pandora]. (H. A. , المترجم). World History Encyclopedia. تم الاسترجاع من https://www.worldhistory.org/trans/ar/1-13940/

أسلوب شيكاغو

Cartwright, Mark. "باندورا." تمت الترجمة بواسطة Hanan Alfrewan . World History Encyclopedia. آخر تعديل July 27, 2015. https://www.worldhistory.org/trans/ar/1-13940/.

إم إل إيه ستايل

Cartwright, Mark. "باندورا." تمت الترجمة بواسطة Hanan Alfrewan . World History Encyclopedia. World History Encyclopedia, 27 Jul 2015. الويب. 28 Jan 2023.