الكتب المنحولة

جمع التبرعات لتكاليف الخادم 2023

يعد تشغيل موقع ويب يضم ملايين القراء كل شهر أمرًا مكلفًا. لا ندفع فقط مقابل خوادمنا، ولكن أيضًا مقابل الخدمات ذات الصلة مثل شبكة توصيل المحتوى الخاصة بنا و Google Workspace والبريد الإلكتروني وغير ذلك الكثير. نفضل إنفاق هذه الأموال على إنتاج المزيد من محتوى التاريخ المجاني للعالم. شكرًا لك على مساعدتك!
$265 / $21000

تعريف

Rebecca Denova
بواسطة ، مترجم بواسطة Mahmoud Ismael
نُشر على 08 April 2022
X
translations icon
متوفر بلغات أخرى: الإنجليزية, أسباني, الفرنسية
Gospel of Thomas (by Unknown author, Public Domain)
إنجيل توما
Unknown author (Public Domain)

ظهرت في القرن الثاني الميلادي، -عندما كانت المسيحية في طور التحول إلى ديانة مستقلة، - مجموعة من الأدبيات التي يصنفها العلماء على أنها أبوكريفاوالسوديبِجرافاApocrypha (اليونانية: apokryptein، "أشياء تم إخفاءها") وهي تلك الكتب التي اعتبرت غير قانونية، مما يعني أنها لم يتم إدراجها في العهد الجديد عندما أصبح كتاباً رسميًا بعد تحول قسطنطين إلى المسيحية.

كانت السوديبِجرافا ("الكتابة الزائفة") مزيفة بشكل صريح. كتبت أو تظاهر بأنها كتبت باسم شخص مشهور سابقًا لتوفير المصداقية لها. استخدم اليهود هذه الأداة الأدبية في نبوءتهم التي تدعي أنها كتبها أخنوخ وموسى وإبراهيم. لأنهم كانوا في الجنة، وكانوا مصادر للأسرار التقليدية والخفية.

يشمل التعبير الديني المسيحي ما يسمي بالشطحات، مثل "التكلم بألسنة"، والاستحواذ الروحي الذي ينتج عنه نبوءة، ووضع قواعد وأنظمة بشأن استخدامات الجسد البشري. شمل السلوك المسيحي بمفاهيم البتولية (عدم زواج) والعفة (عدم الاتصال الجنسي) كسلوك مثالي. فهمت ("المواهب") على أنها هدايا من الروح القدس. يصف العلماء هذه الأدبيات بأنها وجهة نظر بعينها تُعرف باسم "المسيحية الكاريزمية". قدمت هذه القصص قاعدة لمفهوم المواهب الكاريزمية لعمل المعجزات والشفاء والتحويلات. تظل جميع الشخصيات المسيحية طاهرة وبتولة.

إنجيل الطفولة لتوما

كان الغرض العام من النص هو إظهار يسوع الشاب (الذي يمتلك قوة عظيمة) يتعلم في النهاية التحكم في مواهبه لاستخدامها لخلاص البشرية فقط وليس لمصالحه الخاصة.

أراد الناس معرفة المزيد من التفاصيل حول المسيح المؤسس. قدم متي ولوقا فقط قصة ولادة يسوع الناصري، لكنهما انتقلا بعد ذلك مباشرة إلى الأمور الكهنوتية. كيف كان يسوع عندما كان طفلا؟ هل كان يعلم منذ البداية أنه المسيح؟ أجاب إنجيل الطفولة لتوما على هذه الأسئلة. لا يزال كاتب هذا النص غير معروف، ولكن تم نسبه لمبشر مبكر اسمه توما. تعد صورة المسيح في ذلك الإنجيل مغايرة لما في أذهان المسيحيين المعاصرين؛ هي صورة لما نعتبره الآن طفل مزعج.

كان الناس يعتقدون في العالم القديم وكذلك الحديث، أن الرجال العظماء يجب أن يكون لديهم ولادة وطفولة غير عادية، حيث أظهروا علامات مبكرة على كونهم معجزة. كان هذا هو الحال مع يسوع الشاب. يبدأ النص بلعب يسوع في الوحل (مثل كل الأطفال). صنع من الطين طيور تطير، ولكن عندما لعب يسوع مع الأولاد الآخرين في الشارع، أصيب بالجنون وضرب أحدهم فصرعه. جاء الوالدان إلى مريم ويوسف يناشدونهم السيطرة على طفلهما، حاولا العثور له على معلمًا، لكن بالطبع كان يسوع أذكى منهم جميعًا.

سقط ذات يوم أحد الجيران من فوق سطح المبنى وتوفي. ألقى الجميع باللوم على يسوع، لذلك اعاد الصبي من الموت (معاينة لنشاطه اللاحق كشخص بالغ). هذا النص له نهاية سعيدة؛ عاد يسوع وأعاد الصبي الأول الذي ضربه للحياة. كان الغرض العام من النص هو إظهار يسوع الشاب (الذي يمتلك قوة عظيمة) يتعلم في النهاية التحكم في مواهبه لاستخدامها لخلاص البشرية فقط وليس لمصالحه الخاصة.

إنجيل يعقوب التمهيدي

يُترجم العنوان على أنه "الأخبار السارة قبل البشارة". تم استيعاب هذه القصة في السير الذاتية التقليدية لمريم ويوسف. كان من المفهوم تمامًا أن يسوع هو (إله و / أو الرب) نفسه بحلول القرن الثاني. أدت ألوهية يسوع على هذا النحو، إلى إحداث تغيير في مكانة والدته مريم. نعلم أسماء والدي مريم، يواكيم وحنة، وهما عجوزان عقيمان (بحسب العهد القديم). صلت حنة من أجل طفل ووعدت بتكريس هذا الطفل للرب إذا حصلت على رغبتها. أخذت حنة الطفلة مريم بعد فطامها إلى الهيكل ليربيها الكهنة. أمضت مريم أيامها في الهيكل تنسج الأقمشة.

جعلت إقامة مريم في الهيكل طاهرة ومعزولة عن كل التأثيرات الشرّيرة والخارجية. ومع ذلك، عندما بلغت سن البلوغ، واجه الكهنة مشكلة: منع الحائض من التواجد في الهيكل. قرروا تزويجها وعمل مسابقة لمن يتقدم لخطبتها. تقدم العديد من الرجال، واصطفوا لفحصهم من قبل الكهنة. وكان بعضهم مزارعين، ويمسكون بعصيهم أو عكاكيزهم. ظهرت علامة علي إحدى العصي بأعجوبة، وهي عصا يوسف النجار. أخبره الكهنة أنه تم اختياره من قبل الرب.

علمنا أنه قبل ميلاد المسيح، كان القابلات يترددن على مريم. شككت إحداهن بعد ولادة يسوع، تدعي سالومي بشأن الولادة العذرية. دفعت ذراعها عبر فرج مريم إلى غشاء البكارة، واكتشفت أنه لا يزال سليماً، حتى بعد الولادة، ولذلك اقتنعت وبسبب شكها، عندما سحبت ذراعها للخارج، وجدته محروقاً بشكل رهيب. فوضعت ذراعها على مهد يسوع، فأعيدت كما كانت.

Virgin and Child, by Lorenzo Ghiberti
العذراء والطفل ، لورنزو غيبيرتي
Jan van der Crabben (CC BY-NC-SA)

زعمت الأناجيل ومع ذلك، (حتى متى ولوقا اللذان أبلغا عن الولادة العذرية) أن ليسوع أخوة وأخوات بعد ولادته. أشير إليهم بالأخوة فقط، يعقوب ويوسي ويهوذا وسيمون. يمكننا التحقق من الوجود التاريخي ليعقوب، كما زاره بولس الرسول في القدس.

حصلت مريم الآن على لقب جديد، Theotokos ("والدة الإله") لأنها حملت الألوهية في بطنها. كان هذا عندما أعلنت مريم أنها عذراء أبدية، لأنها لم تختبر الجماع أبدًا. تفسر الكاثوليكية في إعادة تفسير إخوة يسوع، أنه على الرغم من أن الكلمة اليونانية "adelphoi"تعني الإخوة بالمعنى الحرفي للكلمة، إلا أنه ينبغي تفسيرها على أنها أبناء عمومة. في بعض التقاليد الأرثوذكسية، يكون الإخوة أخوة غير أشقاء، وهم أبناء من زواج سابق ليوسف، الذي يعتبر الآن أرملًا.

إنجيل بطرس

نجت قطع صغيرة من هذا النص ولا يزال العلماء يتجادلون حول ما إذا كان يعود إلى القرن الأول (ما قبل العهد الجديد) أو القرن الثاني. تناول هذا الإنجيل (والإصدارات اللاحقة بمزيد من التفاصيل) سؤالين محددين:

  1. ماذا كان يسوع يفعل لمدة يوم ونصف (بين مساء الجمعة وصباح الأحد)؟
  2. ماذا عن كل الأموات في الماضي الذين لم يعودوا بيننا ليخلصهم يسوع؟

ندخل في صلب الموضوع medias res” ، فإن الحراس هم أول من شهد القيامة، عند قبر يسوع صباح الأحد في إنجيل بطرس، مع الأخذ في الاعتبار فكرة وجود حراس عند القبر من إنجيل متى، وانضم إليهم بطريقة لا يمكن تفسيرها في ذلك الصباح هيرودس أنتيباس وبيلاطس البنطي يرون جميعاً ثلاثة "كائنات" تخرج من القبر، ملاكان ويسوع، رؤوسهم تصل إلى السماء ومعهم صليب يتحدث. يقول الصليب، "تم المراد". بدأ صوت هدير، بينما كانوا يشاهدون هذا المشهد، إذا بمئات الأرواح تتبع يسوع من القبر. هؤلاء هم أرواح الصالحين، أو الذين ماتوا منذ فجر الزمان. على الرغم من أنهم ليسوا مسيحيين، إلا أنهم عاشوا حياة صالحة - آدم وحواء وإبراهيم ونوح وموسى والأنبياء، ولكن أيضًا أفلاطون وأرسطو.

The Harrowing of Hell
نزول يسوع الجحيم
Fra Angelico (Public Domain)

تبني مفهوم نزول يسوع إلى الجحيم في قانون الإيمان النيقي في الأخير، أضيف المزيد من التفاصيل إلى هذه القصة خلال العصور الوسطى المبكرة، لا سيما المبارزة بين يسوع والشيطان على هذه النفوس. أصبح هذه الحادث معروفًا باسم ترويع الجحيم، حيث فُهمت كلمة "to harry" على أنها مصطلح عسكري، بمعنى الغارات أو التوغلات (مثل غارات الفايكنج في ذلك الوقت). ظلت في اللاهوت المسيحي أبواب الجحيم مغلقة حتى نزل يسوع وفتحها.

اعمال الرسل

روت أفعال أو أعمال الرسل كقصص الأسطورية لما حدث لهم في مناطق تبشيرهم المختلفة، وكيف ماتوا جميعًا استشهادًا. معظم هذه القصص توجد في مخطوطات متفرقة. ومع ذلك، فإن قصص توما وبطرس تستلزم عدة مجلدات.

أعمال توما

هذه قصة الرسول توما الذي قادته رحلاته إلى الهند. يزعم المسيحيون الهنود أنه مؤسسهم؛ وقبره في ولاية غوا الهندية وأنه سافر عبر جميع إمبراطوريات الشرق الأوسط، على طول الطريق محوّلًا الناس في كل مكان إلى المسيحية.

روي عنه إحدى القصص في الهند، حيث منحه الملك أموالًا لترميم القصر، لكن توما أنفقه على الأعمال الخيرية. دعي توما في قصة مشابهة، إما من قبل ملك أو قاضي محلي لحضور حفل زفاف، وسحب الزوجين جانبًا، وأخبرهما عن إتمام زواجهما في تلك الليلة. في أحد المشاهد، ظهر يسوع نفسه جالسًا على فراش الزواج، يدون كل الأشياء المروعة بما فيها الجنس والولادة. تنتهي القصة باستشهاده طعناً بالحراب لأنه حول زوجات الملك إلي المسيحية.

اعمال بطرس

تعتبر أعمال بطرس واحدة من أطول وأكمل القصص التي نجت. في هذه القصة، تم الحصول على بعض المعلومات من الأناجيل وأعمال الرسل، لكن المصادر الأخرى لا تزال مجهولة. كان بطرس من أوائل التلاميذ الذين دعاهم يسوع. حدثت أول معجزة لمرقس في كنيس كفر ناحوم ثم تقاعدوا إلى بيت بطرس. كانت حمت بطرس مريضة، لذلك عالجها يسوع فقامت وطهت لهم طعاماً.

الكثير من أعمال بطرس كان مكرسة للتحديات بينه وبين سيمون المجوسي.

ظهر بطرس بحلول القرن الثاني الميلادي، على أنه أرمل (مما أبقاه عازبًا)، لكننا علمنا أيضًا أن بطرس كان لديه ابنة من زواجه الأول. سافرت معه في كل مكان وساعدته في مهمته. ومع ذلك، عندما اقتربت من سن البلوغ، تقدم العديد من الرجال إلى بطرس لطلب يدها للزواج. انزعج بطرس بشأن ما يجب أن يفعله، لذلك صلى إلى الرب (و / أو يسوع) طلبًا للإرشاد. أصيبت ابنته بصاعقة فشلت مدى الحياة. صورت هذه الحادثة على أنه معجزة إلهية. لا أحد يريدها بعد ذلك. يمكنها أن تواصل عملها مع والدها كعذراء.

أجرى بطرس المعجزات في أسفاره، لكن الكثير من أعمال بطرس كان مكرسة للتحديات بينه وبين سيمون المجوسي. كان سيمون المجوسي (سيمون الساحر) شخصية مرتبطة بأعمال الرسل. حين وضع بطرس ويوحنا أيديهما على السامريين المسيحيين، تأثر سيمون وأراد شراء هذه الحيلة من بطرس، لكن بطرس نصحه. (هذا هو المفهوم المسيحي الأخير للسيمونية، أو محاولة شراء طريق المرء إلى الجنة).

استمر بطرس وسيمون في التناطح، أينما ذهبا. نتعلم هذه القصة وأيضاً (نسخة إيريناوس باسم سيمون “أصل كل البدع") أن سيمون طور مثل هذه الغطرسة بحيله السحرية لدرجة أنه بدأ يدعي أنه إله حي. كان سيمون بحلول الوقت الذي وصل فيه هو وبطرس روما، قد شق طريقه ليصبح محبوبًا في بلاط الإمبراطور الروماني نيرون (54-68 م) ودعي لأداء حيله في العديد من الولائم الرسمية. هناك العديد من القصص عن تناطحهم في روما. تصر الحشود الرومانية على أن بطرس، مثل سيمون، يظهر لهم الخدع. يمشي بطرس إلى كشك حيث يبيعون الأسماك ويعيد الحياة إلى تلك الأسماك. اختبأ سيمون في قصة أخرى، في مرة ما حتى لا يواجه بطرس، لكن كلبًا ضالًا وجده وكلمه وضربه.

Saint Peter and Simon Magus
القديس بطرس و سيمون الساحر
Benozzo Gozzoli (Copyright)

انتهت المنافسة النهائية بغطرسة سيمون. وأعلن أن على الجميع مقابلته في ناديهم صباح اليوم التالي، حيث سيثبت قدرته على الطيران. بنى برجًا بطول 18 مترًا (60 قدمًا). علاوة على ذلك، صمم رافعة مزودة بأذرع مخبأة تحت عباءته، بحيث يبدو أنه في الأسفل يمكنه الطيران بمفرده. ومع ذلك، أخذه إحساسه بنفسه عندما نهض هناك، قرر عدم استخدام الرافعة وطار. تهشمت جثته في ناديهم.

حثت الجماعة المسيحية في روما بطرس على مغادرتها، بحسب ما وصفت أعمال بطرس ما حدث له أثناء الاضطهاد (المزعوم) من قبل نيرون. حيث كانت وظيفته الأكثر أهمية هي الكرازة بالإنجيل. هرب من روما لكن على طول طريق أبيان، واجه رؤية ليسوع في طريقه إلى المدينة وسأل: "Quo Vadis، Domine؟" ("إلى أين أنت ذاهب يا رب؟") قال له يسوع أنه يجب أن يذهب إلى روما ليموت مرة أخرى. شعر بطرس بالذنب، وعاد، واعتقل، ثم القصة الشهيرة أنه طلب أن يصلب رأسًا على عقب، لأنه لا يستحق أن يموت بنفس طريقة يسوع. يميز هذا الحدث موقع معروف على طول طريق أبيان القديم في روما.

أعمال بولس وتقلا

غالبًا ما استخدم كتاب الأساطير المسيحية شكلاً شائعًا جدًا من رواية القصص، وهي الرواية الرومانسية من الأدب اليوناني. قد يكون هذا النوع مألوفًا اليوم من الحكايات الخيالية في الغرب، والروايات الرومانسية لدار هارلكوين للنشر، والمسلسلات، مع القصة المعتادة بما في ذلك العناصر التالية:

  1. يلتقي الصبي بالفتاة ويقعان في الحب. إما أنهم ينتمون إلى فئات اجتماعية غير مناسبة أو أن الوالدين لا يوافقون، بحيث يتم التفريق بينهم.
  2. تختطف الفتاة من قبل القراصنة أو بعض الأشرار.
  3. ينطلق الصبي للبحث عنها؛ الصبي لديه دائما أفضل صديق، صديق كوميدي.
  4. لكلاهما مغامرات، عادة ما تكون غرق سفينة أو اثنتين، وتهدد الفتاة دائمًا بالاغتصاب أو بالقرب من الاغتصاب، لكن عذريتها تبقى سليمة. غالبًا ما يكون هناك قاضي صلح أو مسؤول رفيع المستوى في حالة تعاطف معهم ويحاول إجبارها على الزواج.
  5. أحياناً تتدخل الآلهة لإنقاذهم في هذه المغامرات.
  6. يجتمعون أخيرًا ويتزوجون ويعيشون في سعادة دائمة.

دمجت الرواية الرومانسية بالكامل في أعمال بولس وتقلا. يبدأ الكتاب بوصفه المادي الوحيد لبولس الرسول، والذي أصبح مبدعًا في منتصف العمر، قصير، أصلع، ذو أنف معقوف، وقدمين مقوستين. أكدت هذه الصورة أن انجذاب تقلا لبولس لم يكن جسديًا أو جنسيًا. سمعت تقلا بولس يعظ فتغيرت. أرادت أن تصبح من أتباعه، لكنها كانت مخطوبة من ابن القاضي المحلي. أعجبت بعد سماعها لبولس، بأسلوب حياته البتولي ورفضت الزواج. قبض على تقلا، وقدمت للمحاكمة، ثم إدانتها، ومن المقرر إعدامها، مع دعم والدتها للحكم. يجب أن ندرك المبالغة هنا؛ لم يكن هناك قانون روماني يحكم عليك بالإعدام إذا رفضت الزواج.

Saint Thecla
القديسة تقلا
Testus (Public Domain)

أرسلت تقلا إلى الساحة حيث حُكم عليها بالموت في خزان مياه به ثعابين عملاقة "تأكل الإنسان"، ولكن قبل إلقاء تقلا، قفزت من نفسها في الخزان، وبالتالي كما ذكرت لاحقًا، عمدت نفسها. بالطبع، لم تأكلها الثعابين. تركت وانتقلت إلى مدينة أخرى، حيث حدثت نفس المشكلة مرة أخرى (وفي كل مكان سافرت إليه). دائمًا ما تقع أرستقراطية محلية في حبها، لكنها ترفض الزواج، وتستمر في الإدانة، وتواجه أنواعًا أخرى من التعذيب، لكنها دائمًا ما تنجو. يحتوي السرد في كل مرة، على مناقشات طويلة وخطب تسلط الضوء على التعاليم المسيحية. يضاف إلى القصة نساء مسيحيات من الطبقة العليا متعاطفات (عادة أرامل) أخذنها وحاولن حمايتها.

حدث تطور غريب في القصة مع قبل تقلا. قيل لنا إنها قصت شعرها وارتدت ملابس الرجال لتتبع بولس. ومع ذلك، رفض بولس اتباعها له. يشير هذا إلى أن المسيحيين تغاضوا عن التحيز الثقافي ضد ارتداء ملابس الجنس الآخر أو دمج الهويات الجنسية. هربت تقلا في النهاية، من كل مغامراتها وانتهى بها الأمر بالعيش في كهف، حيث أصبحت عرافة مسيحية، زارها العديد من الحجاج طلبًا لنصائحها. على الرغم من الإشادة بالبتولية والعفة، إلا أن أحد أسباب عدم قبول هذه القصة في التقاليد الغربية كان على الأرجح رد فعل على حقيقة أنها، بصفتها امرأة وجزءًا من العلمانيين، عمدت نفسها. لكن لا تزال تكرم كقديسة في الأرثوذكسية الشرقية.

نهاية العالم

أنتج القرن الثاني الميلادي أيضًا رؤى إضافية لنهاية العالم. نجت أجزاء قليلة من سفر الرؤيا لبولس، لكن نهاية العالم لبطرس معروف في العديد من المخطوطات القديمة. صيغت كخطاب للمسيح الحي لبطرس والمؤمنين، برؤية السماء أولاً، ثم الجحيم. يتمتع الناس في الجنة، بهيئة وسيمة وبشرة بيضاء نقية وشعر مجعد، كما يرتدون ملابس لامعة، مصنوعة من الضوء، مثل الملائكة. توجد هناك مشاهد لأرض المعاد مزينة بالزهور والتوابل نفاذة الرائحة. يقضي الجميع وقتهم في الصلاة والتسبيح لله.

نجد في الجحيم، مفهوم الجزاء من جنس العمل قد تكون هذه الفكرة مستمدة من الروايات القديمة المتعلقة بالموتى الأشرار في الآخرة من بلاد ما بين النهرين ومصر والزرادشتية[23] وبعض الخطب في سفر أيوب.[24]يُعلق الهراطقة من ألسنتهم. النساء اللاتي يتزينن بغرض الزنا يتم تعليقهن من شعرهن فوق مستنقع فقاعي. يعلق الزناة الذكور من أقدامهم ورؤوسهم في الوحل بجانبهم. يحاصر القتلة في حفرة من مخلوقات زاحفة تعذبهم. تدفع الملائكة المثليين والمثليات إلى منحدر كبير ويطرحون إلى الهاوية.

الفكرة هي أن كل هذه العقوبات تتم إلى الأبد. بطريقة أو بأخرى، يعود الخطاه سيرتهم الأولي كل ليلة بحيث يستمر العقاب. لا نعرف حقًا مدى معرفة دانتي أليغيري (1265-1321)[25] بهذا النص عندما كتب الجحيم، لكنه أدرج نفس المفهوم في أدب العصور الوسطى، وهو أن الجزاء من جنس العمل.

أسئلة وأجوبة

ما هي الأبوكريفا

وهي تلك الكتب التي اعتبرت غير قانونية، مما يعني أنها لم يتم إدراجها في العهد الجديد عندما أصبح كتاباً رسميًا بعد تحول قسطنطين إلى المسيحية.

ماهي السوديبِجرافا

("الكتابة الزائفة") مزيفة بشكل صريح. كتبت أو تظاهر بأنها كتبت باسم شخص مشهور سابقًا لتوفير المصداقية لها. استخدم اليهود هذه الأداة الأدبية في نبوءتهم التي تدعي أنها كتبها أخنوخ وموسى وإبراهيم. لأنهم كانوا في الجنة، وكانوا مصادر للأسرار التقليدية والخفية.

نبذة عن المترجم

Mahmoud Ismael
أنا مدرس تاريخ للمرحلة الثانوية مهتم بترجمة المقالات والأبحاث التاريخية.

نبذة عن الكاتب

Rebecca Denova
الدكتورة ريبيكا آي. دينوفا، محاضرة بداول كامل في جامعة بيتسبرغ حيث تدرس المسيحية المبكرة في قسم الدرسات الدينية. وأنهت مؤخرا كتابها: "ديانات اليونان وروما" لدرا نشر(وايلي بلاكويل).

استشهد بهذا العمل

أسلوب APA

Denova, R. (2022, April 08). الكتب المنحولة [Apocrypha and Pseudepigrapha ]. (M. Ismael, المترجم). World History Encyclopedia. تم الاسترجاع من https://www.worldhistory.org/trans/ar/1-20699/

أسلوب شيكاغو

Denova, Rebecca. "الكتب المنحولة." تمت الترجمة بواسطة Mahmoud Ismael. World History Encyclopedia. آخر تعديل April 08, 2022. https://www.worldhistory.org/trans/ar/1-20699/.

إم إل إيه ستايل

Denova, Rebecca. "الكتب المنحولة." تمت الترجمة بواسطة Mahmoud Ismael. World History Encyclopedia. World History Encyclopedia, 08 Apr 2022. الويب. 05 Feb 2023.